Show simple item record

dc.contributor.authorمحمد, أحمد
dc.date.accessioned2022-09-27T09:42:30Z
dc.date.available2022-09-27T09:42:30Z
dc.date.issued2022-09-27
dc.identifier.urihttp://dspace.sebhau.edu.ly//handle/1/2717
dc.descriptionتعتبر المواد الغذائية المخزونة بصورة عامة والحبوب والبقوليات علي وجه الخصوص ذات اهمية اقتصادية كبيرة لكثير من الشعوب في دول العالم المختلفة ومنها ليبيا، اذ تعتبر مصدر غنيا بالبروتين، والمتطلبات الضرورية للبشر والحيوان على حد سواء ) الغزاوي واخرون، 1993). تتعرض المواد المخزونة سواء كانت حبوب او غيرها من المواد الغذائية للتلف نتيجة توفر ظروف بيئية غير مناسبة ومن اهمها الحرارة والرطوبة، وكذلك الرطوبة النسبية للحبوب المخزونة، وبالتالي تؤدي هذه الظروف الي فقدان القيمة الاقتصادية والغذائية لتلك المواد (المرسى والشاذلي.2004). من بين اهم آفات الحبوب هي الحشرات، والتي تعد من أخطر الآفات، والتي تسبب خسائر في المحاصيل الزراعية وخصوصا حشرات الحبوب المخزونة، والتي تعتبر من أهم العوامل الحيوية التي تسبب تدهور في (الكم والنوع) للحبوب المخزونة، وقدرت الخسائر الناجمة عن الحشرات في المواد المخزونة بحوالي 5-10%من الانتاج العالمي (الحريري، 1978). تعد خنفساء الدقيق الصدئية الحمراء او الكستنائية Tribolium castaneum احد أهم الآفات الحشرية المهمة ,اذ تهاجم خنفساء الدقيق الحمراء الحبوب المخزونة وغيرها من المنتجات الغذائية بما في ذلك الدقيق والحبوب والمعكرونة والفاصوليا والمكسرات مما يتسبب في فقدها وتلفها، حيث قدرت الامم المتحدة أن خنفساء الدقيق هي اكثر الآفات الثانوية شيوعا لجميع السلع النباتية المخزونة في جميع انحاء العالم (بدري والدريهم,1991). يعد استخدام المبيدات الكيميائية من أهم الوسائل والأساليب المستخدمة لمكافحة هذه الحشرة إلا أن الاستخدام المفرط والغير مدروس لهذه المبيدات أدى إلى الإخلال بالنظام البيئي باعتبارها ملوثات خطيرة ، بالإضافة إلى ظاهرة المقاومة التي بدأت تشكل العائق الرئيسي للاستمرار باستخدام هذه المبيدات، لذلك بدأت الأنظار تتجه نحو استخدام البدائل الأقل تأثيراَ بالبيئة والتي يمكن أن تؤدي نفس الغرض اتجاه الحشرات وهو تقليل الضرر الاقتصادي الناتج عن الأعداد المتزايدة للحشرات دون إحداث الضرر بالبيئة والإنسان والحيوان (عبد السلام وعزوي, 1993) , وبالرغم من شيوع ونجاح استخدام المبيدات الحشرية الكيماوية المصنعة في مكافحة تلك الحشرات لما تتميز به من تأثير سريع وفعال ضد هذه الحشرات إلا أن استخدامها قد أدى إلى ظهور العديد من المشاكل الضارة للإنسان والبيئة إضافة إلى ظهور سلالات من الحشرات مقاومة لفعل المبيدات. حيث في السنوات الأخيرة تركز اهتمام العديد من الباحثين في استخدام البدائل في مكافحة حشرات المواد المخزونة كمساحيق الأوراق النباتية والمستخلصات النباتية (عفيفي وعطي,2002). ومن هذه الدراسات التي قام بها خلف واخرون (2008) لمعرفة تأثير المساحيق النباتية للحبة السوداءNigella sativa والفلفل الأسودPiper nigrum والقرنــفــل Syzygium aromaticum في حياة حشرة خنفساء اللوبيا Callosobruchus maculatus حيث أوضحت هذه الدراسة أنه عند معاملة بذور البازلاء والحمص واللوبيا بالمساحيق النباتية للحبة السوداء والفلفل الأسود والقرنفل بكمية (1،2،4) جم/100جم من بذور البازلاء والحمص واللوبيا أظهرت هذه المساحيق تأثير واضح على انخفاض معدل عدد البيض الموضوع على هذه البذور إذ بلغ 8.72 بينما بلغ معدل عدد البيض الموضوع 11.75عند معاملة البذور المختبرة بمسحوق القرنفل، كما بينت الدراسة أن أقل معدل لعدد الحشرات البازغة عند معاملة البذور بمسحوق الحبة السوداء 0.89 بينما كان معدل عدد الحشرات البازغة 2.48 عند معاملة البذور بمسحوق القرنفل، وكما وجد أن معدل الفقد في وزن البذور يتناسب عكسياً مع كمية المساحيق حيث تفوقت الكمية 4 جم وفي كافة المساحيق في خفض نسبة الفقد في وزن البذور ولزوج واحد من الحشرات إذ بلغت 2.54 و 2.08 و 1.74% مقارنة بالكمية 1 جم إذ بلغت 5.07 و 4.7 و 4.37% في كل من القرنفل والحبة السوداء والفلفل الأسود على التوالي إن معاملة بذور البازلاء والحمص واللوبيا بالمساحيق النباتية المستخدمة في هذه الدراسة لم تظهر تأثيرات جانبية على حيوية بذور البقوليات المعاملة. قام العراقي واخرون (2008) باختبار فعالية ثلاثة مساحيق نباتية وهي السذاب Ruta graveoleus والنعناع Mentha piperita والعطر Odovatissium pelargonium عند خلطها مع حبوب الحنطة عند التراكيز 0.5 و1.0 و2.5 كجم/جم في حياتية خنفساء الخابرا الشعرية (Everts) Trogoderma granarium ولمدة جيلين متتالين، حيث أظهرت النتائج أن المساحيق المستخدمة أثرت في حياتية الحشرة و خاصة في أفراد الجيل الثاني حيث انخفض معدل عدد اليرقات الخارجة إلى 37.0 و38.83 و62.3 يرقة كما سببت المساحيق في موت نسبة من اليرقات والعذارى أثناء نموها و تطورها مما أدى إلى خفض في عدد الحشرات الخارجة في كلا الجيلين، و بلغ معدل الحشرات الخارجة من الجيل الثاني نصف ما كان عليه في المجموعة الضابطة، وأدت المعاملة بالمساحيق إلى أطالة ملحوظة في مدة التطور لأفراد الجيلين، وكما أوضحت النتائج أن نوع المسحوق المستخدم كان له تأثير معنوي على تفضيل اليرقات للحبوب المعاملة به عند إعطاء الاختبار الحر للتغذية و أن اليرقات فضلت في تغذيتها الحبوب المعاملة بمسحوق السذاب و لجميع التراكيز المستخدمة. اختبر عبد الجبار (2013) التأثير السمي للمستخلص الكحولي لقشور بذور اللوبيا الحمراءVigna angularis والفاصولياء الحمراءPhaseolus vulgaris ضد الأطوار البالغة لخنفساء الدقيق الصدئية، حيث أظهرت النتائج امتلاك المستخلصين النباتيين تأثيراً مميت خلال 48 ساعة من المعاملة وظهور تفوق لصالح المستخلص الكحولي لنبات اللوبياء الحمراء إذ حقق أعلى نسبة الموت بلغت 86.6% في التركيز (1000ppm/كاملة) وأدنى نسبة موت 46.6% في التركيز (2000ppm/كاملة) ثم يليه المستخلص الكحولي لنبات الفاصوليا الحمراء. درس الألـــــوســـــــــى ( 2008 ) تــأثــيــر بــعـــض الــمــركـــبــــات الــمـــسـتـخـلـصـة من مـجـمـوعـة مـــن الــنبــاتـات هــي حـلـق الــســبــع الـــشـــجــــيــــريAdhatoda vasica والتبغ Nicotiana tobacum على يرقات الذبابة المنزلية Musc domestica وبعوض Culax quinqufasciatusوخنفساء الطحين الصدئية Tribolium castaneum، وأظهرت النتائج بأن لهذه المركبات تأثير واضح على يرقات هذه الحشرات، وكان الطور اليرقي الأول لهذه الحشرات هو الأكثر تأثراً وكما أدت هذه المركبات إلى حصول تشوهات مظهرية في اليرقات المعاملة مع إطالة في عدد ايام الطور اليرقي.ar
dc.description.abstractتعتبر المواد الغذائية المخزونة بصورة عامة والحبوب والبقوليات علي وجه الخصوص ذات اهمية اقتصادية كبيرة لكثير من الشعوب في دول العالم المختلفة ومنها ليبيا، اذ تعتبر مصدر غنيا بالبروتين، والمتطلبات الضرورية للبشر والحيوان على حد سواء ) الغزاوي واخرون، 1993). تتعرض المواد المخزونة سواء كانت حبوب او غيرها من المواد الغذائية للتلف نتيجة توفر ظروف بيئية غير مناسبة ومن اهمها الحرارة والرطوبة، وكذلك الرطوبة النسبية للحبوب المخزونة، وبالتالي تؤدي هذه الظروف الي فقدان القيمة الاقتصادية والغذائية لتلك المواد (المرسى والشاذلي.2004). من بين اهم آفات الحبوب هي الحشرات، والتي تعد من أخطر الآفات، والتي تسبب خسائر في المحاصيل الزراعية وخصوصا حشرات الحبوب المخزونة، والتي تعتبر من أهم العوامل الحيوية التي تسبب تدهور في (الكم والنوع) للحبوب المخزونة، وقدرت الخسائر الناجمة عن الحشرات في المواد المخزونة بحوالي 5-10%من الانتاج العالمي (الحريري، 1978). تعد خنفساء الدقيق الصدئية الحمراء او الكستنائية Tribolium castaneum احد أهم الآفات الحشرية المهمة ,اذ تهاجم خنفساء الدقيق الحمراء الحبوب المخزونة وغيرها من المنتجات الغذائية بما في ذلك الدقيق والحبوب والمعكرونة والفاصوليا والمكسرات مما يتسبب في فقدها وتلفها، حيث قدرت الامم المتحدة أن خنفساء الدقيق هي اكثر الآفات الثانوية شيوعا لجميع السلع النباتية المخزونة في جميع انحاء العالم (بدري والدريهم,1991). يعد استخدام المبيدات الكيميائية من أهم الوسائل والأساليب المستخدمة لمكافحة هذه الحشرة إلا أن الاستخدام المفرط والغير مدروس لهذه المبيدات أدى إلى الإخلال بالنظام البيئي باعتبارها ملوثات خطيرة ، بالإضافة إلى ظاهرة المقاومة التي بدأت تشكل العائق الرئيسي للاستمرار باستخدام هذه المبيدات، لذلك بدأت الأنظار تتجه نحو استخدام البدائل الأقل تأثيراَ بالبيئة والتي يمكن أن تؤدي نفس الغرض اتجاه الحشرات وهو تقليل الضرر الاقتصادي الناتج عن الأعداد المتزايدة للحشرات دون إحداث الضرر بالبيئة والإنسان والحيوان (عبد السلام وعزوي, 1993) , وبالرغم من شيوع ونجاح استخدام المبيدات الحشرية الكيماوية المصنعة في مكافحة تلك الحشرات لما تتميز به من تأثير سريع وفعال ضد هذه الحشرات إلا أن استخدامها قد أدى إلى ظهور العديد من المشاكل الضارة للإنسان والبيئة إضافة إلى ظهور سلالات من الحشرات مقاومة لفعل المبيدات. حيث في السنوات الأخيرة تركز اهتمام العديد من الباحثين في استخدام البدائل في مكافحة حشرات المواد المخزونة كمساحيق الأوراق النباتية والمستخلصات النباتية (عفيفي وعطي,2002). ومن هذه الدراسات التي قام بها خلف واخرون (2008) لمعرفة تأثير المساحيق النباتية للحبة السوداءNigella sativa والفلفل الأسودPiper nigrum والقرنــفــل Syzygium aromaticum في حياة حشرة خنفساء اللوبيا Callosobruchus maculatus حيث أوضحت هذه الدراسة أنه عند معاملة بذور البازلاء والحمص واللوبيا بالمساحيق النباتية للحبة السوداء والفلفل الأسود والقرنفل بكمية (1،2،4) جم/100جم من بذور البازلاء والحمص واللوبيا أظهرت هذه المساحيق تأثير واضح على انخفاض معدل عدد البيض الموضوع على هذه البذور إذ بلغ 8.72 بينما بلغ معدل عدد البيض الموضوع 11.75عند معاملة البذور المختبرة بمسحوق القرنفل، كما بينت الدراسة أن أقل معدل لعدد الحشرات البازغة عند معاملة البذور بمسحوق الحبة السوداء 0.89 بينما كان معدل عدد الحشرات البازغة 2.48 عند معاملة البذور بمسحوق القرنفل، وكما وجد أن معدل الفقد في وزن البذور يتناسب عكسياً مع كمية المساحيق حيث تفوقت الكمية 4 جم وفي كافة المساحيق في خفض نسبة الفقد في وزن البذور ولزوج واحد من الحشرات إذ بلغت 2.54 و 2.08 و 1.74% مقارنة بالكمية 1 جم إذ بلغت 5.07 و 4.7 و 4.37% في كل من القرنفل والحبة السوداء والفلفل الأسود على التوالي إن معاملة بذور البازلاء والحمص واللوبيا بالمساحيق النباتية المستخدمة في هذه الدراسة لم تظهر تأثيرات جانبية على حيوية بذور البقوليات المعاملة. قام العراقي واخرون (2008) باختبار فعالية ثلاثة مساحيق نباتية وهي السذاب Ruta graveoleus والنعناع Mentha piperita والعطر Odovatissium pelargonium عند خلطها مع حبوب الحنطة عند التراكيز 0.5 و1.0 و2.5 كجم/جم في حياتية خنفساء الخابرا الشعرية (Everts) Trogoderma granarium ولمدة جيلين متتالين، حيث أظهرت النتائج أن المساحيق المستخدمة أثرت في حياتية الحشرة و خاصة في أفراد الجيل الثاني حيث انخفض معدل عدد اليرقات الخارجة إلى 37.0 و38.83 و62.3 يرقة كما سببت المساحيق في موت نسبة من اليرقات والعذارى أثناء نموها و تطورها مما أدى إلى خفض في عدد الحشرات الخارجة في كلا الجيلين، و بلغ معدل الحشرات الخارجة من الجيل الثاني نصف ما كان عليه في المجموعة الضابطة، وأدت المعاملة بالمساحيق إلى أطالة ملحوظة في مدة التطور لأفراد الجيلين، وكما أوضحت النتائج أن نوع المسحوق المستخدم كان له تأثير معنوي على تفضيل اليرقات للحبوب المعاملة به عند إعطاء الاختبار الحر للتغذية و أن اليرقات فضلت في تغذيتها الحبوب المعاملة بمسحوق السذاب و لجميع التراكيز المستخدمة. اختبر عبد الجبار (2013) التأثير السمي للمستخلص الكحولي لقشور بذور اللوبيا الحمراءVigna angularis والفاصولياء الحمراءPhaseolus vulgaris ضد الأطوار البالغة لخنفساء الدقيق الصدئية، حيث أظهرت النتائج امتلاك المستخلصين النباتيين تأثيراً مميت خلال 48 ساعة من المعاملة وظهور تفوق لصالح المستخلص الكحولي لنبات اللوبياء الحمراء إذ حقق أعلى نسبة الموت بلغت 86.6% في التركيز (1000ppm/كاملة) وأدنى نسبة موت 46.6% في التركيز (2000ppm/كاملة) ثم يليه المستخلص الكحولي لنبات الفاصوليا الحمراء. درس الألـــــوســـــــــى ( 2008 ) تــأثــيــر بــعـــض الــمــركـــبــــات الــمـــسـتـخـلـصـة من مـجـمـوعـة مـــن الــنبــاتـات هــي حـلـق الــســبــع الـــشـــجــــيــــريAdhatoda vasica والتبغ Nicotiana tobacum على يرقات الذبابة المنزلية Musc domestica وبعوض Culax quinqufasciatusوخنفساء الطحين الصدئية Tribolium castaneum، وأظهرت النتائج بأن لهذه المركبات تأثير واضح على يرقات هذه الحشرات، وكان الطور اليرقي الأول لهذه الحشرات هو الأكثر تأثراً وكما أدت هذه المركبات إلى حصول تشوهات مظهرية في اليرقات المعاملة مع إطالة في عدد ايام الطور اليرقي.ar
dc.titleالتأثير القاتل للمستخلص الايثانولي لثمار نبات القرض Acacia nilotica علي بالغات خنفساء الدقيق الصدئية .Tribolium castaneumar


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record