Show simple item record

dc.contributor.authorعلي, مبروكة على صالح
dc.date.accessioned2019-09-06T09:12:32Z
dc.date.available2019-09-06T09:12:32Z
dc.date.issued2019-01-01
dc.identifier.urihttp://dspace.idpsebhau.edu.ly//handle/1/1823
dc.descriptionتوضح هذه الدراسة مرحلة هامة فى تاريخ فزان حيث كانت مدينة تراغن فى الحقبة الماضية عاصمة للاقليم ، وكانت تزدهر ببعض المعالم التاريخية بصفة خاصة وبلاد فزان بصفة عامة خلال حقبة العهد الكانمي لفزان وتوضح الدراسة بقاء التطور السياسي وال\لإقتصادى بعد سقوط حكم قراقوش وسيطرة الكانميين على فزان وعلى طرق القوافل التجارية وقوافل الحجاج فى تلك الفترة ، حيث أن الصلات التجارية بين كانم وطرابلس لها أثر مهم فى دعم الروابط التاريخية منذ القدم بين الساحل والصحراء عبر واحات إقليم فزان. واعتمدت هذه الدراسة على مشاهدات بعض الرحالة الذين زاروا إقليم فزان خلال فترة البحث التى ظهر فيها الإقليم حكم أسرة أولاد محمد والعهد القرمانلى والعهد العثماني الثاني وكانت انطباعاتهم التى سجلوها فى تقاريرهم أكبر الأثر لتوضيح المعالم التاريخية لمينة تراغن ، حيث ذكروا موقعها وسورها وطرقاتها وهندسة قلاعها ومساجدها ومبانئها ومقابرها وترب أهلها وحدائق لاوأشجار نخيلها وعادات أهلها خاصة فى استقبال ركب الحجج المغاربة. وكانت أهم نتائج هذه الدراسة : 1/ أيام حكم قراقوش عاشت فزان حالة من الفوضى وشهدت فراغآ سياسيآ وقوافل الحجيج. 2/ انتعشت فزان سياسيآ واقتصاديآ وأصبحت تسيطر على طرق القوافل التجارية وقوافل الحجيج. 3/ أصبحت مديمة تراغن عاصمة سياسية لأقليم فزان.ar
dc.language.isootherar
dc.publisherجامعة سبهاar
dc.titleتاريخ مدينة تراغن السياسي والإقتصادي من656هـ وحتى نهاية القرن الثامن الهجرىar
dc.typeThesisar


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record